بمناسبة اليوم العالمي لعمال

 

بمناسبة اليوم العالمي لعمال

الاتحاد العام لمال فلسطين ينفذ العديد من النشاطات النقابية

في اطار الفعاليات التي تنفذ بمناسبة يوم العمال العالمي الاول من ايار نفذ اليوم عدد من النقابات في محافظتي الخليل وجنين عدد من الفعاليات النقابية والجولات الميدانية حيث قام وفد من الاتحاد العام لمال فلسطين  ممثلا بالنقابي محمد العرقاوي ورئيس فرع الاتحاد في محافظة جنين  محمود ابو الوفا وبمشاركة فاعلة من مدير مكتب العمل محمد ضراغمة وعدد من طاقم الوزارة وبحضور شركة جوال التي شاركت  في توزيع العديد من المنشورات التوعوية حيث قام الوفد بزيارة موقع الجلمة والاطلاع على واقع لعمال المرير على المعابرومعاناتهم على الحواجز وتم اللقاء مع عدد من العمال والاطلاع على معاناته من قضايا سرقة اموالهم واضطهادهم  على الحواجز والتنكيل عنهم وقد وجدنا العديد من الحالات التي سحبت تصاريحهم دون اي سبب يذكر .هذا وقد كان لوزارة العمل الدور الكبير في هذه الجولة والتعاون مع الاتحاد العام لعمال فلسطين  . واكدمحمود ابو الوفا رئيس نقاباتمحافظة جنين على انه يجب العمل على الاسنمرار في هذه انشاطات بالتعاونمع وزارةالعمل الفلسطينية مثمنا دور وزارة العمل الذي اكد مدير محتبها محمد دراغمة على ان الوزارة تقوم بواجبها تجاه العمال ضمن الامكانات المتاحة لها وانه الوزارة في محافة جنين من خلال طواقمها جاهزة للعمل مع النقابين والنقابات الفلسطينية .

من جهة اخرى توجه وفد نقابي من الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في الخليل برئاسة رئيس افرع وعضو الامانة العامة للاتحاد العام لعمال فلسطين تيسير الجيّاوي وعدد مت اعضاء النقابات الفرعية في المحافظة  بزيارة معبر ترقوميا الواقع جنوب الخيل وبحضور ومشاركة وزارة العمل  برئاسة مديرها لعام  في محافظة الخيل علي قديمات وطاقم الوزارة  وقد شارك رئيس فرع الاتحاد في محافظة الخليل تيسير الجياوي وعدد من اعضاء الهيئة الادارية من نقابات عمال الخليل .حيث اطلعوا على اوضاع العمال والالتقاء بالعديد من العمال والحديث والتشاور معهم بخصوص التخفيف من معاناة العمال  هذا وتم توزيع عدد من المنشورات على العمال والحديث معهم حول اليات الدفاع عن حقوقهم . واشاد تيسير الجياوي رئيس الفرع بدور وزارة العمل والمؤسسات الشريكة مثل جوال وغيرها في رعاية مثل هذه النشاطات والجولات وطالب الحكومة بالتسريع في ايجاد بدائل للعمال في اسرائيل  حيث توفير  فرص عمل لهم في سوق العمل المحلي واقرار كافة التشريعات التي تشارك في حماية العمال  الفلسطينيين  .

من جهة اخرى افاد النقابي محمد العرقاوي بان الظروف التي تم اكتشافها اليوم هي صعبة جدا على المعابر  حاصة حالات الاكتظاظ غير المنظمة على بوابات المعابر  والاهانات التي يتعرض لها العمال وهنالك حالات سحب تصريح في الاونة الاخيرة حيث تم الاطلاع على انه يوجد اكثر من 3000 تصريح تم سحبهم من قبل المخابرات الاسرئيلية والتي تاتي في اطار الابتزاز الامني من قبل الشاباك الاسرئايلي والعمل على استفزاز ومحاولة اذلال العمال  بشتى الطرق والوسائل .هذا وطالب عرقاوي  جميع الجهات ذات العلاقة بالانتباه الى العمال الفلسطينيين الذين لوحظ عليهم حالات التذمر من دور النقابات العمالية مما تسبب في تدني انتساب العمال للنقابات بما لا يزيد عن 10% مما يثير القلق واعادة الحسابات النقابية والعمل على تغيير سياسة النقابات الادارية والمالية والنقابية تجاه العمال حتى يتم تخفيق حدة الفجوة الكبيرة الموجودة بين العمال ونقاباتهم .كما طالب  النقابي  محمد العرقاوي  الحكومة الفلسطينية بالتسريع في الرقابة على تطبيق القوانين واقرار قانون الضمان مع تعديلاته المقترحة ن عدد من النقابيين والمؤسسات الحقوقية والنقابات العمالية  واشار الى العمل على رفع نسبة التفتيش بالعمل على رفع نسبة تطبيق القوانين العمالية  ومراقبة تطبيقها . ودعا عرقاوي الى رص الصفوف والجهود النقابية الفلسطينية في اطار خدمة اعمال من جشع الرأسمال الوطني في بعض الاحيان مستغربا بان كافة الشرائح في المجتمع الفلسطيني تاخذ اليوم استراحة وعطلة رسمة بمناسبة عيد لعمال والعمال الفلسطينيين هم الوحيدين الذين اليوم على اسعملهم وبدون اي حق يذكر  منبها الى ان على النقابات ان تعمل على تمثيل العمال بالشكل الحقيقي وليس بالشكل السطحي غير المبرر والعمل على الدفع باتجاه توحيد الجهود والضغط على الحكومة في اطار تفعيل التشريعات  العمالية ومتابعتها .